الجمعة 30 أكتوبر 2020
قلق ايلون ماسك بعد ان اشترى بيل جيتس بورش تايكان بدل من تسلا 1

قلق ايلون ماسك بعد ان اشترى بيل جيتس بورش تايكان بدل من تسلا

لم يمض وقت طويل بعد أن اجرى بيل جيتس مقابلة ماركيز براونلي، واثناء حديثهم عن الاحتباس الحراري ذكر انه اشترى بورش تايكان، هذا ما ادى بالرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك الى قدومه على انتقاد مؤسس شركة مايكروسوفت وأعمال الخير في تغريدة له على تويتر.

هذه التغريدة تنتقد بعض الأشياء التي قالها غيتس اثناء مقابلته مع ماركيز براونلي. حيث قال ماسك “لقد كانت محادثاتي مع بيل غيتس مثيرة للسخرية”.

اقرأ أيضا: بيل غيتس يشتري أول سيارة كهربائية له من فئة بورش تيكان

رغم أننا لا نستطيع أن نقول على وجه اليقين ما الذي ادى بإيلون ماسك إلى كتابة مثل هذه التغريدة مع العلم انه ملياردير تقدر ثروته بعشرون مليار دولار، فمن المحتمل جدًا أن يكون ذلك لأنه شاهد مقابلة غيتس الأخيرة وسمع أنه اشترى بورش تايكان، أول منافس شرعي لنموذج تسلا S ويخشى ان يكون ذلك سبب في اختيار الناس سيارة بورش تايكان الكهربائية بدلا من سيارات شركته تسلا.

قلق ايلون ماسك بعد ان اشترى بيل جيتس بورش تايكان بدل من تسلا 2

خلال المقابلة التي أجراها مع براونلي، سئل غيتس عن أفكاره حول الكيفية التي ستصبح بها السيارات الكهربائية المتميزة أكثر بأسعار معقولة. كان غيتس سعيدًا بالاعتراف بأن شركة تسلا تتولى المسؤولية وقادرة على حل هاته المشاكل، لذلك من الواضح أنه ليس لديه أي مشاكل مع شركة تسلا.

في حين أن ايلون ماسك قد يكون منزعجًا من أن تصريحات بيل غيتس لكونه لم يشتري Tesla، إلا أن بيل غيتس كان من محبي بورش منذ عقود. بعد فترة وجيزة من تأسيس Microsoft اشترى سيارة Porsche 911 Turbo، بالإضافة إلى انه يمتلك كذلك بورش 959 وهذا دليل على انه من محبي سيارات بورش وهذا امر شخصي.

عن DRISS HAMZA

mm
ادريس حمزة صاحب موقع صدى السرعة وعدة مواقع اخرى، هدف الموقع هو تقديم اخر المستجدات واحدث المعلومات والأخبار الحصرية في عالم المحركات من مصادرها الأصلية إلى متابعينا في كل مكان دون تحيز.

شاهد أيضاً

تم الكشف عن ماكلارين سينا ​​إل إم McLaren Senna LM تكريما للانتصار التاريخي 3

تم الكشف عن ماكلارين سينا ​​إل إم McLaren Senna LM تكريما للانتصار التاريخي

McLaren Senna LM في عام 1995 قامت سيارة ماكلارين F1 GTR الأيقونية بتحدي محاربي السباقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *